♥ѕαм мσση♥

STILL IN LOVE

0 notes

قصة امرأة تستحى وهي في الكفن

تستحي وهي في الكفن .. فما بال الأحياء لا يستحون

لما كانت جالسة رضي الله عنها مع أسماء بنت عميس رضي الله عنها وكانت أسماء مسترسلة في حديثها لفاطمة وتقول :

كنا في الحبشة وحصل لنا كذا وكذا وبينما هي كذلك إذ نظرت إلى فاطمة رضي الله عنها سارحة الذهن شاردة البال !!

فسألتها قائلة:

يافاطمة مالي أحدثك فلا تسمعي إليّ ؟؟ فإذا بالغالية ترد وتلقي بالدرر التي لا يدركها إلا من اختصه الله بنفس تلك المشاعر

قالت :

عذراً يا أسماء لكني كنتُ أفكر !!

ما الذي تظنين أنه أشغل فكرها ؟!!

هل هو الفستان الذي ستلبسه في إحدى المناسبات؟؟؟ أم تفكر بالتسريحة والمكياج ؟؟

قالت : يا أسماء إني أفكر في نفسي غداً إذا أنا مت !!! والله إنّي لأستحي أن أخرج عند الرجال في وضح النهار ليس عليّ إلا الكفن !!!

سبحان الله تستحي وهي ميتة مكفنة في خمسة أثواب !!! ماالذي سيظهر منها ؟؟ ومن الذين سيحملونها ؟؟

وهل هو موقف فيه أي نوع من أنواع الفتنة ؟؟ فهي ليست في سوق أو حديقة أو منتزه !! بل في موقف حزن ..

فقالت لها أسماء : ألا أصنع لكِ شيئاً رأيته في الحبشة .. نضع أعمدة على أركان النعش حتى يرتفع الغطاء على الأعمدة فلا يبين أي شيء ..

فردت فاطمة قائلة : اللهم استرها كما سترتني ..

لله درُّها تستحي وهي ميتة فما بال الأحياء لا يستحون ؟؟؟
فلو مرت فاطمة رضي الله عنها في أسواقنا اليوم !! ورأت من مات حياؤها!! فخصّرت العباءة ولونت أطرافها وتكسرت

في مشيتها وعلت ضحكاتها وفاحت رائحة عطرها !!!

فماذا ستقول رضي الله عنها ؟؟

بل أين من تقول للمحتشمات إنهنّ معقدات فهل فاطمة معقدة ؟؟ إذا كانت معقدة فهنيئاً للمعقدات !!

لأن الله سبحانه وتعالى قد أرسلَ ملكاً من الملائكة لمحمد صلى الله عليه وسلم برسالة عظيمة .. وبشارة من أعظم البشارات ..يقول فيها سبحانه

" بشِّر فاطمة أني كتبتها هي سيدة نساء اهل الجنة "

الله أكبر سيدة نساء أهل الجنة ..
ماالذي أوصلها لهذه المنزلة ؟؟
قال عليه الصلاة و السلاام( الحياء لا يأتي إلا بخير ) رواه البخاري .

فماذا عنك أخيه هل أنتِ من نساء أهل الجنة ام لا ؟؟؟

انظري إلى نفسك قليلا وفكري في حالك هل قدركِ عالٍ عند الله سبحانه وتعالى كفاطمة رضي الله عنها ؟؟ أم أنه كالممثلات والمطربات ؟؟

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (مَن تشبّه بقومٍ فهو منهم ) رواه أبي دااوود.


مِن كتيب : لأنّكِ غالية..

للشيخ الدكتور عبد المحسن الأحمد حفظه الله وجزاه عنّا خير

0 notes


الى كل فتاة سمحت لشاب أن يكلمها كلام حرمه الله ..

إلى كل فتاة خرجت مع شاب ليس بينهما
رابط حلال ..

… إلى كل فتاة خانت ثقة أهلها ..

إلى كل فتاة غالية ترخص نفسها ..

إلى كل فتاة أعطت قلبها للكثير

ودخلت الحياة الزوجية بقلب متهالك وبكثير من
المشاكل النفسية ..

إلى كل فتاة أعطت لأحدهم حق ليس له
باسم الحب ..

حبيبتي .

اسمعيني جيداً بكل جوارحك :
لا
تنخدعي بالآراء المسمومة عن الحب قبل الزواج

"لكي نعرف بعض جيداً"

فلماذا
فترة الخطوبة إذاً ؟؟.. ولماذا سمح بها الشرع ؟؟

لقد خلقك الله تعالى ويعلم أن لكي
قلباً في رقة الفراشات ..

ولهذا فهو لا يريد أن يتعب هذا القلب الجميل

فلذلك نهاكي عن أي علاقة قبل الزواج ..

لماذا هل هو يريد تعذيبنا ..

وحرماننا من الحب؟؟

حاشا لله والله إنه يريد حفظ هذا القلب

الرائع لزوج يحفظه ويصونه ويعرف قدره

أليس هو من خلقك ..أليس هو أعلم بحالك
من نفسك …!!

أليس هو أحن عليك من والديك فلماذا تعصيه؟ ..

لماذا لا ننتهي عما
نهانا عنه؟

إعلمي أن الحرام جميل ..

لكن والله
تعقبه مرارة وندم كبير

أما الحلال فما أجمله وأحلاه

سيأت الوقت الذي فيه يحبك شخص وتحبيه
..

وسيكون بينكما ميثاق غليظ يحميكِ ويحمى حقوقكِ

لكن الحرام ليس لكِ حق فيه

ما أجمل أن يظل قلبك بغلافه ليفتحه فقط زوجك الذي عانى لكي يفوز بكِ ..

لأنك
تستحقي ذلك لأنك غالية.

لا تقطفي ثمرة قبل أوانها ..

فوالله لن
تتذوقي حلاوتها الحقيقة ..

وللأسف لن تستطيعي إعادتها إلى الشجرة

فمن تعجل
شيئاً قبل أوانه عوقب بحرمانه


[CENTER] [/CENTER]